كيف تحول إدارتك لمشروعك إلى إدارة إلكترونية E-Management

كثر الحديث عن الإدارة الإلكترونية E-Management والتي تعني الانتقال من العمل الإداري بالطريقة التقليدية اليدوية إلى استخدام التقنيات الإلكترونية لتقليل الجهد وزيادة وتحسين الإنتاجية  Productivity من خلال توفير كثير من الوقت والمال.

 

فضلاً عن تسهيل تقديم الخدمات والمنتجات للمتعاملين مما يسهم في القدرة التنافسية، ورفع مستوى الجودة في الإدارة.

 

مع هذا كله هناك مازال وخصوصا في عالمنا العربي، من يتسائل: 

 

هل الانتقال إلى الإدارة الإلكترونية E-Management ضرورة؟!

 

المتتبع لمجال المال والأعمال يجد أن هناك قفزة حدثت في عام 2013م في التعاملات المالية عبر الانترنت لقد تفوقت ولأول مرة بالتاريخ على التعاملات المالية المباشرة، مما يعني أننا نتكلم عن طريقة تبادل تجاري تمثل أكثر من 50% .

 

هذه المفارقة التاريخية وحدها كفيلة بأن تجعلنا نفكر وبجدية للانتقال إلى الإدارة الإلكترونية فما بالك إذا أضيفت لها ما استفتحت به هذا المقال من فوائد وعوائد؟!

 

زد على ذلك أن مفهوم أنماط الإدارة الإلكترونية بدأ يتسع بشكل مخيف ليشمل كل شيء فمن الحكومة الإلكترونية E-Government ، والصحة الإلكترونية E-Health، والتعليم الإلكتروني E-Learning ، والنشر الإلكتروني E-Publishing ، والإعلام الإلكتروني E-Media .

إلى ما لا نهاية من العنوانين المهمة في حياة أي عمل.

  

تصور كيف سيكون شكل تجارتك في ظل هذه الأنماط التي بدأت تعلب دوراً كبيراً في حياة المجتمعات؟!

 

لذا ولكل ما تقدم يجب على المستثمر الذكي التوجه وبسرعة في جميع أعماله من منتجات وخدمات إلى الإدارة الإلكترونية وإلا سيجد نفسه بالتأكيد خارج المنافسة.

 

أنا متأكد أغلب رجال الأعمال لديهم هذه الرغبة؛ بل لعل بعضهم متحفز لهذا الشيء قبل قراءة هذه الأسطر ؛ إلا أن بعضهم يجد نفسه عاجز عن تحقيق هذه الرغبة لأسباب هي:

 

1- التكلفة المالية الباهضة 

2- عدم وجود الكفاءة اللازمة للانتقال إلى الإدارة الإلكترونية E-Management

3- تكلفة التحديث المستمر

4- مخاطر تطبيق مشروع الإدارة الإلكترونية E-Management:

   - التجسس والاختراق

   - التخريب 

   - صعوبة المنافسة

 

سيكون حديثي في المقالات القادمة في سلسلة خاصة وهامة تشرح كيفية التخلص من هذه العوائق والمخاطر.

 

وأخيراً: أهمس في أذن جميع المتابعين من أصحاب الأيادي العليا أن بعض هذه العوائق أوهام، وأكثر هذه المخاطر لا ترقى لمستوى الفائدة المرجوة من تطبيق مشروع الإدارة الإلكترونية E-Management.

 

دمتم بود ،،،

 

 


الايادي العليا